-->

أغبى إستراتيجيات الإختراق

أغبى إستراتيجيات الإختراق

طرق الإختراق متنوعة و متعددة فمنها ما يستهدف الأجهزة المكتبية " حواسيب" , و منها ما يستهدف الأجهزة اللوحية و الهواتف , لكن جميعها تندرج تحت إستراتيجيات و تكتيكات معينة يقوم بها المخترق و هي ما تعبر عن حنكة و فطنة المخترق و بقدر ما كان المخترق محنكا إزدادت نسبة بقائه متخفيا طول الوقت و يصعب عليك اكتشافه مبكرا .

الهكر المبتدأ السهل اكتشافه هو من يستخدم البرامج و السيكريبتات الإعتيادية و هذا يسهل اكتشافه من طرف المطلعين على الجانب التقني , و لكن تبقى هناك فئة بالرغم من أنها تستخدم البرامج و السيكريبتات الإعتيادية في عملية الإختراق إلا أنها تصعب عملية اكتشافها قليلا فهم يستخدمون الهندسة الإجتماعية بشكل صحيح لخداع ضحاياهم و يخططون على المدى البعيد , و يسعون لأن لا يتم اكتشافهم , فيقومون بمسح آثار التسلل إلى أجهزة الضحايا و هذا النوع فعلا حتى لو علمت بانك مخترق فلن تستطيع تتبع مسار اختراقه , فهو يتصف بنوع من الحنكة و لا بأس إن قلنا بأن هذا النوع من المخترقين محترف فعلا .

الهكر المحترف , من النادر أن يستخدم سكريبتات أو برامج مطروحة إلا بعد أن يتأكد من كفائتها , فهو يستخدم برامج و سيكريبتات من برمجته الخاصة و يعرف كيف يوظف الهندسة الإجتماعية في عملية الإختراق بشكل حسن و قد يخدع الضحية بعرض معين , أو تحميل لعبة أو برنامج معين و هذا النوع لا يتسنى لأي شخص اكتشافه بل يتطلب مبرمجين أكفاء أو خبراء الأمن السيبيراني , لفحص البرامج اللتي يستخدمها , فهو غالبا يخفي اختراقه و تجسسه عليك خلف تطبيقات مشهورة مثل تطبيق Face App اللذي اشتهر مسبقا , و غرض هذا النوع المخترقين ليس استهداف فرد معين او تسبيب ضرر لمستخدم محدد , بل يكون هدفه جمع معلومات عن ضحاياه من المستخدمين , غالبا ما يتم اكتشاف هكذا نوع من تطبيقات تجسسية أو نصابة إلا بعد فوات الأوان و قد حصل فعلا اكتشاف تطبيقات نصابة على Play store و حذفها و لكن بعد فوات الاوان و بعد النصب على أكبر عدد من المستخدمين . نعم فهذا راجع لأن المعلومات عن التطبيق ناقصة و حتى الخبراء يصعب عليهم تحديد التطبيقات النصابة ففي متجر قوقل توجد آلاف التطبيقات , فأنى لهم فحصها جميعا .

إقرأ أيضا : أذكى إستراتيجيات الإختراق .

عناصر المقالة :

1- إستخدام البرامج السهلة

2- إتباع شروحات اليوتيوب

3- إستغلال مواقع التواصل الإجتماعي


1- إستخدام البرامج السهلة

من السهل أن تبحث عن برامج الإختراق الجاهز و السهلة , و التي تجدها منتشرة في المنتديات و المواقع العشوائية اللتي لا تخضع لأي إشراف أو متابعة من مشرفين ملمين بالموضوع . ستجد أن من يشرح لك هذه التطبيقات يقول لك ضع عنوان IP الضحية و ستفجر هاتفه أو أدخل عنوان IP Address الضحية و ستخترق حاسوبه !!! , منذ متى كان إختراق الأجهزة بكبسة زر , هذا استخفاف بمن يدرس الأمن المعلوماتي لسنوات و قد لا يتمكن أختراق مجموعة من الأجهزة , خصوصا لو كان نظام الجهاز مثل Windows يحصل على تحديثات دورية كل ما ظهرة ثغرة في النظام , إحذر من هذا النوع من الأشخاص إما هو يحاول النصب عليك و بطبيعة الحال عندما تضغط على زر الإختراق يتم إختراقك أنت لإستسهالك مجال الإختراق , أو قد يكون من يشرح هكذا نوع من البرامج نصب عليه أيضا و لا يدري بحيثيات الإختراق .

يجب أن أقول بأن في هذا النوع من الإختراق يكون المستهدف غالبا هو من يريد إستهداف الأشخاص بحيث يقع ضحية الإستخفاف بمجال الإختراق عامة . لذلك إن وجدت هكذا نوع من البرامج فلا تقم بتنزيله و لا تثبيته و لا تتبع هذه الطرق السخيفة .

2- إتباع شروحات اليوتيوب

يبدو أنه من الأسهل متابعة دروس الإختراق لأحد طلاب أو مهوسي الأمن المعلوماتي , لكن هل فكرت حقا في ماذا يعنيه أن تعتمد على هاته الدروس و الشروحات سواءا من على اليوتيوب أو المواقع , هل فكرت في العواقب الوخيمة لفعل ذلك .

أن تتعلم طرق الإختراق مع تجاهل طرق الحماية و إخفاء آثار الإختراق أشبه بان تتعلم تقنيات الهجوم من رياضة الملاكمة مع تجاهل تقنيات الدفاع , أخبرك بأنك ستسقط من أول جولة .

ما يسعى إليه اليوتيوبرز اللذين يقدمون شروحات الهاكر هو جلب المشاهدات من أجل جمع لقمة العيش فقط و قلة هم الذين يعلمون الأمن المعلوماتي الحقيقي و هؤلاء يكتفون بتوجيهك فقط , لذلك كف عن محاولة تقليد ما تشاهده في اليوتيوب فربما ينتهي بك الأمر في أحد الأيام في السجن .

إذا أردت تعلم الإختراق حقا فعليك بأن تتعلم أساسيات المجال بأكمله و هذا يأخذ منك سنوات طبعا , قد تنجح في اختراق أحدهم و تفرح و تكرر الفعلة تلو الأخرى و لكن يجب ان تعلم بأن الحرب بين شرطة الأمن السيبيراني و مجرمي الهاكر أشبه بلعبة شد الحبل , فتارة يكتشف المخترف ثغرات و تارة يتم ترقيع الثغرات و تحديث طرق التتبع من طرف خبراء الأمن السيبيراني , فأنت في أسفل سلسلة الإختراق تحاول التقليد الاعمى لا غير , و عليك أن تعلم بأنه لن ينفعك لا VPN و لا PROXY فالشركات اللتي تقدم لك هذه الخدمات ليست مستعدة لدخول السجن من أجلك يا عزيزي عند أول بادرة تحقيق من الشرطة .

3- إستغلال مواقع التواصل الإجتماعي

حسنا موقع التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك أو تويتر هي مواقع جيدة لقضاء الوقت و أيضا هي محمية لدرجة عالية من أي اختراق و اختراق الفيسبوك من طرف خارجي مثلا أمر مستبعد الحدود , إذا مالذي يجعلني أستهدف الفيسبوك أساسا , حسنا هذه ليست مرة الفيسبوك الأولى على كل حال , فالفيسبوك أصبح واضحا جدا في السنوات الأخيرة فهو يتصرف بشكل تجاري بحت و يبيع بيانات مستخدميه عند أول صفقة جيدة من المال , نعم فقد حدث هذا مرة في فضيحة كامريدج أناليتيكا حيث تم بيع بيانات المستخدمين لشركة كامبريدج و استغلت الشركة البيانات في التأثير على الرأي العام للإنتخابات الأمريكية و كانت السبب في فوز ترامب بالرئاسيات على نظيرته كلينتون .

ستسألني و هل يعد هذا اختراق أصلا ؟ , طبعا عزيزي القارء لا تستسهل الأمر فبياناتك يمكن التلاعب بها كما يشاء الفيسبوك و أضف إلى ذلك أن خوارزميات الفيسبوك في تطور مهول , و تخيل سيدي أنه يمكن أن يوجهوك يمنة و شمالا بتوظيف بياناتك مع خوارزميات أو روبوتات مستحدثة , هذا ليس مستحيلا فالخوارزميات في قرننا في تطور مخيف ففي 20 سنة استطاعت الخوارزميات القفز من لا شيء إلى هذا الوحش العملاق الذي يستطيع التعرف علي الوجوه , و يمكن لمحرك بحثه فهم بالضبط ما تريده و تبحث عنه و إظهاره حتى .

طبعا أنا لا أقول لك تجنب استخدام الفيسبوك بل على العكس فأنا أستخدمه بشكل اعتيادي و فقط علي الإنتباه إلى مكائد الفيسبوك , هل انتبهت إلى الميزة الجديدة و اللتي أضافها الفيسبوك خفية مؤخرا من شهر أفريل 2020 , هي ميزة تجسسية بامتياز فيها خرق واضح لسياسة خصوصيتها , و لكن ماذا تستطيع أن تفعل , من يستطيع معاقبة فيسبوك , لا بأس علينا مسايرتها فقط . قم بإيقافها فقط باتباع الصور التالية :

أغبى إستراتيجيات الإختراق
أغبى إستراتيجيات الإختراق
أغبى إستراتيجيات الإختراق
أغبى إستراتيجيات الإختراق
أغبى إستراتيجيات الإختراق
أغبى إستراتيجيات الإختراق
أغبى إستراتيجيات الإختراق

مصدر الصور الأصلي موقع : اليوم السابع

هذه الميزة اللتي أطلقتها فيسبوك بسرية تامة تسمح للفيسبوك بالتجسس على كامل نشاطاتك في هاتفك بحيث أنها ستجمع عنك المعلومات من جميع التطبيقات اللتي نصبتها على هاتفك !! .

السبب الذي يجعلني أسمي إختراق مواقع التواصل الإجتماعي لمستخدميه  بالإختراق الغبي هو أنه يسهل اكتشافها فشركة عملاقة كفيسبوك لها جماهيرها من المستخدمين و من ضمنهم خبراء الأمن المعلوماتي اللذين ينشرون فضائح مواقع التواصل الإجتماعي .

كان معكم سليمان بن عابد من موقع سوبر إس للمعلوماتية . ألقاكم في تدوينة أخرى .

Advercement
Advercement